أهــــــلاً وسهـــــــلاً بالجميع

حللتم أهلا ونزلتم سهلاً

هنا تجدوا كل ما يتعلق بالخيول .. أكثر من 750 صورة للخيول و أكثر من 250 صورة فنيه لهم بالآضافة للكتب و الفيديوهات و المواضيع الشيقة ..




البحث

السبت، 12 مايو، 2012

ألوان الخيل


يعد لون الخيل من أهم مظاهر جمالها، والجياد وإن تعددت هيئات لونها تبقى أصولها أربعة بياض وسواد وحمرة وصفرة، لكن الأصل هو البياض والسواد، والحمرة والصفرة إليهما يرجعان ومنهما ينشآن.

*أصول ألوان الخيل

1 - الجواد الناصع البياض يدعى (أشهب قرطاس)، فإن خالطته صفرة فهو (أشهب سوسي)، أما إذا امتزج البياض بشيء من الحمرة فهو (صنابي)، وإذا شابه سواد يصبح (حريري)، فإن غلب البياض على السواد يدعى الجواد عندئذ(كافوري) ومثله أشهب واضح، فإن كان أبيض فيه بقع تخالفه فهو (مولع) فإذا صفرت البقع يكون (أبقع) فإذا تفرقت البقع فهي (الشام) وهو (أشيم) وإذا كانت نقطاً صغاراً أو كثرت فهو (أرقط)، فإن زادت صغراً وكثرت فالجواد (أنمر)، فإذا تناهت في الصغر يدعى الحصان(أنمش) و(أبرش). فإذا كانت شبيهة طرائق فالحصان (مجذع)، فإن صغرت الطرائق فهو (مغرب).

2 - السواد: الجواد الخالص السواد هو (أدهم) فإذا كان حالك السواد فهو (غيبهي)، فإذا اشتد سواده حتى يضرب إلى الخضرة من شدته فهو أخضر وهو (الديزج) فإن كان بين الدهمه والخضرة عندئذ يكون (أحوى) وفي حال خالطت سواده شقرة فهو (أحم) فان كان سواده يميل إلى البياض حتى يقرب من لون الرماد فهو (الأورق) ونحو (الأكهب، ودونه من السواد (الأربد).

3 - الحمرة: الحصان الأحمر الخالص إذا أسود عرفه وذيله يسمى (ورد) والأنثى (وردة) أما الجمع (وراد) فإن كانت حمرته في سواد فهو (كميت) وكذلك الأنثى بلفظ الذكر فإن اشتدت حمرته في السواد فهو (كميت مدمى) فإن صفرت يدعى الجواد (أشقر)
والخيل إذا كانت كمتتها بين السواد والبياض فالحصان هو (ورد أغبس) وعند الفرس هو (السمنر) أما إذا شاب السواد حمرة فهو (أصدأ) كناية عن صدأ الحديد، فإذا ازداد السواد شيئاً على الحمرة فالفرس (جؤوة) والحصان (أجأى).

4 - الصفرة: الأصفر الخالص من الجياد إذا كان بلون الذهب يسمى (أصفر فاقع) فإن كان عرفه وذيله يميلان إلى البياض فهو (أصفر فاضح) وهو يوصف غالباً بالضعف، أما إذا كان عرف الجواد وذيله أسودان فهو (أصفر مطرف) ويكون التطريف سواد الأذنين دون سائر البدن، فإن كان الأصفر مطرفاً أسود فهو (سحابي).
وفي حال كانت بقوائم الأصفر خطوط سود فهو (موشى) فإن كان لا شية به، ولا وضح أي لون كان فهو (مصمت) و(بهيم) و(أبلق) والبلق في الخيل ضعف ونقص من قوتها.
وختاماً لا بأس من ذكر قول الشاعر في الخيل والتي يعتبر اللون من صفاء عرقها وجمال طلعتها:
وقد أغتدي قبل ضوء الصباح وورد القطا في الفلاة الحثاث
بصافي الثلاث رحيب الثلاث قصير الثلاث طويل الثلاث
وقصد من صافي الثلاث: اللون والعين والغرة.

وذكر تفضيل بعض الوان الخيل وصفاتها على الوان اخرى.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم (يمن الخيل في شقرها )
الراوي: عبد الله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 8162

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (خير الخيل الأدهم الأقرح المحجل الأرثم طلق اليد اليمنى فإن لم يكن أدهم فكميت على هذه الشية )
الراوي: قتادة الأنصاري - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 2266

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (خير الخيل الأدهم ، الأقرح الأرثم ، المحجل ثلاث ؛ مطلق اليمين ، فإن لم يكن أدهم فكميت على هذه الشية)
الراوي: أبو قتادة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3273

"الأدهم"‏ :‏ الأسود‏.‏
"‏الأقر‏ح"‏‏:‏ في وجهه قرحة - بالضم - ، وهي ما دون الغرة‏.‏
"‏الأرثم‏"‏‏:‏ الذي أنفه أبيض، وشفته العليا‏.‏
"‏المحجل ثلاث‏"‏‏:‏ الذي في ثلاث من قوائمه بياض‏.‏
"‏المطلق اليمين‏"‏‏:‏ ليس فيها تحجيل، بل خالية من البياض مع وجوده في بقية القوائم‏.‏
"‏فكميت‏"‏، بضم الكاف ‏(‏وفتح الياء‏)‏‏:‏ لونه بين سواد وحمرة‏.‏
"‏على هذه الشية‏"‏، بكسر الشين وفتح الياء‏:‏ أي على هذه الصفة يكون إعداد الخيل للجهاد وغيره من سبل الخير ‏(‏أو معناه أن يكون لونه مختلف، بين السواد والحمرة، ولكن على نفس الصفة المذكورة أعلاه في بقية وصفه‏:‏ الأقرح، الأرثم، المحجل ثلاث، المطلق اليمين‏.‏

ولا ينافي تفضيله الدهمة هنا، تفضيله الشقرة في الحديث الآتي ‏‏"‏ميامين الخيل في شقرها‏"‏ و الحديث‏ ‏"‏يمن الخيل في شقرها‏"‏‏)‏، لاختلاف جهة التفضيل، لأنه فضل الدهم لكونها خيرا وفضل الشقر لكونها أيمن، فيجوز أن يكون الخير في هذه واليمن في هذه‏.

هناك تعليقان (2):