أهــــــلاً وسهـــــــلاً بالجميع

حللتم أهلا ونزلتم سهلاً

هنا تجدوا كل ما يتعلق بالخيول .. أكثر من 750 صورة للخيول و أكثر من 250 صورة فنيه لهم بالآضافة للكتب و الفيديوهات و المواضيع الشيقة ..




البحث

الاثنين، 21 مايو، 2012

قصة تسمية السلالات العربية الأصيلة الخــ5ــمس


نظرا لاهميه الخيل في حياه العرب وخصوصا الباديه فقد اعددت لكم هذا الموضوع غيرها من الخيول المهجنة ، وحافظوا على أنسابها محافظتهم على أنسابهم ، فكروا مرابطها ن وأصولها ، ورفعوها الى الأصول المعروفة المشهورة

رواية ابن الكلبي في انساب الخيل العربية

قد خصص ابن الكلبي كتابا لأنساب الخيل سماه ( انساب الخيل ) مرجعا الخيول العربية جميعا إلى خمسة اصول رئيسة

تفرعت عنها بعض الأنساب الفروع.

فقد روى أنه حين انهار سد مأرب فزت الخيول العربية ولحقت بوحوش القفر

ثم ظهرت منها خمسة خيول في منطقة نجد , فخرج خمسة رجال في طلبها , فشاهدوها ترد على عين ماء ، فعمدوا إلى خشبة فأقاموها بإزاء العين. فلما أتت لتشرب ، رأت الخشبة فنفرت ، ولكن العطش أشتد بها فاقتحمت الخشبة وشربت. وفي اليوم التالي جاؤوا بخشبة ثانية ووضعوعا إلى جوار الأولى.

وما زالوا يقيمون الخشبة بجانب أختها حتى جعلوا منها حلقة تحيط بالعين ، تاركين فيها مدخلا لتدخل الخيول الخمسة منها. ولما جاءت الخيول ودخلت الحلقة سدوا المدخل وتركوها حبيسة ، ثم مازالوا يؤانسونها ويطعمونها حتى انست بهم ، فأسرجوها وركبوها وتوجهوا نحو ديارهم.

وفي الطريق نفذ زادهم وجاعوا ، فاتفقوا على ذبح احادها على ان يجعلوا لصاحبها حظا في الأربعة الأخرى ، ثم رأوا أن يتسابقوا فيذبحوا المتأخرة في السباق.

فتسابقوا ، فلما هموا بذبح الأخيرة ، أبى صاحبها إلا إذا أعادوا السباق ، فأعادوه فتأخرت فرس اخرى ، فأعادوه مرة أخرى فتأخرت فرس أخرى وهكذا كانت تتأخر فرس كلما اعادوا السباق غير الفرس التي تكون قد تأخرت في سباق سابق.

وظلوا على هذه الحال حتى ظهر لهم سرب من الغزلان ، فطاردوه وظفروا به ، فأغناهم عن ذبح أفراسهم.

فسموا إحدى هذه الأفراس الخمسة :

الصقلاوية او الصقلاوي لصقالة شعرها ،
وقيل إن سبب تسميتها يعود إلى أنها ضربت برجلها ، والصقل هو الضرب.

وسموا الأخرى أم عرقوب لإلتواء في عرقوبها

وسموا الثالثة الشويمة أو الشويمات لشامات فيها.

وسموا الرابعة الكحيلة أو الكحيلان للكحل في عينيها.

وسموا الخامسة العبية أو العبيان ، والإسم مشتق من "العباءة"
وقيل إن سبب التسمية يعود إلى أن الرجال الخمسة الذين مر ذكرهم ، عندما تسابقوا لذبح الفرس المتأخرة ، وقعت عباءة فارسها ، وكانت تشول (ترفع) بذنبها ، فعلقت به العباءة وظلت عالقة الى نهاية السباق.

هذه القصة عن انساب الخيل العربية عن انساب الخيل التي رواها ابن الكلبي استمر الإعتقاد بها حتى مطلع هذا القرن.

_________________________________________

تقسيم الخيل العربية عند المستشرقين ومنظمة الخيل العربية

حين ظهر بعض المستشرقين وفي مقدمتهم كارل رضوان ، قسموا الخيول العربية الى ثلاثة اشكال رئيسية وهي الكحيلان ، والصقلاوي ، والمعنكي.

ويدخل ضمن هذه الأشكال عشرون فصيلة رئيسية و 240 فصيلة أخرى متفرعة عنها
ولكن نادي الأصيل وهو رابطة عالمية تعنى بصيانة الجواد العربي الأصيل ورعايته ، يعيد أصول الخيول العربية ( من جهة الأم ) الى ثلاثة وعشرين على النحو التالي

معنقي
دهمان شوان
معنقي هدروج
هدبان انزاحي
معنقي سبيلي
حمدان كحيلان
عبيان
حمداني سمري
العبية أم جريس
كحيلان
صقلاوي
كحيلان عجوز
كحيلان عجوز بن رضوان
كحيلان عجوز بن سودان
صقلاوي جدراني بن زبيني
صقلاوي جدراني بن سودان
صقلاوي جدراني
صقلاوي شيفي
كحيلان هيفي
كحيلان جلابي
كحيلان كروشان
كحيلان روضان
سلالة الكحيلان
شويمان صباح

يتصف الحصان العربي الذي من سلالة الكحيلان بكبر جسمه وضخامة عضلاته وجماله ، فهو أجل الخيول العربية وأفضلها.

واللون الغالب عليه هو البني وله فروع عديدة منها

الكحيلان - الكحيلان الحمداني - الكحيلان الهدبان - الكحيلان الشويمان - الكحيلان الودنان - الكحيلان العجوز - الكحيلان العجوز بن رضوان - الكحيلان العجوز بن سودان - الكحيلان الهيفي - الكحيلان الجلابي - الكحيلان الكروشان - الكحيلان

الرضوان

سلالة الصقلاوي

حجمه أصغر من حجم الكحيلان ، ويتميز عنه بجمال رأسه ، وجبهته عريضة ، وجماله الأنثوي اللافت للانظار الذي يؤهله للمهرجانات والإستعراضات.
وأهم فروع الصقلاوي لجهة الأم
الصقلاوي - الصقلاوي الجدراني - الصقلاوي الجدراني بن سودان - الصقلاوي الجدراني بن زبيني - الصقلاوي الشيفي


سلالة المعنكي

يتصف هذا الشكل بطول جسمه ، وضخامة حجمة ، وطول رأسه ، وكثرة زواية وجهه ، وخشونة مناخرة ، وصغر عينيه ، وطول رقبته.
والفرس ذات الشكل المنعكي يقال لها "أم عرقوب" أحيانا ، وقد قيل (أم عرقوب ما عليها عذروب) أي ليس فيها مطعن.
وأعظم الخيول العربية التي وصلت الى أوربا وحسّنت سلالاتها كانت من سلالة المعنكي ، وخاصة في فرنسا وانجلترا.

ومن اشهرها الحصان العربي دارلي الذي يعتبر السلف الأكبر لسلالة الثوربرد . ويقسم المعنكي الى قسمين رئيسيين

معنكي هدري ويتصف بضخامة صدره وأكتافه القويه والتناسق الكامل لأضلاع صدره

معنكي سبيلي ويتصف بقوائمه العالية وأكتافه المستقيمة وهو أقل سرعة من الأول
وقد دار جدل واسع ونقاشا كبيرا من قبل العديد من خبراء الخيل ، فمنهم من يعتبرها كاملة الأصالة والنبالة ومنهم كالمستشرق كارل رضوان يدعي انه في عام 1630م لقح ابن هدري فرسه من فحل تركماني الأصل ، واستمر النسل بعد ذلك بالتكاثر عند قبائل السلقا ، وبالتالي لم يعد اصيلا لاختلاطه بدم غريب ، ولهذا السبب امتنع بعض المولعين بالخيل العربية خلط خيولهم مع دم السلالة المعنكية


سلالة العبيان أو العبية

هو من أشهر الخيول العربية ، وقد ذكرنا في بداية هذه الصفحة سبب تسميته بهذا الأسم . ويمتاز بالوسامة والجمال ، وبرفع أذياله خلال الجري ، ومن أصول هذا الشكل من جهة الأم
العبية أم جريس - العبية الشراكية - عبية السحيلية - عبية الأطرم - عبية العوبلي - عبية منيحيز - عبية هوينة

أعتذر على الإطالة

و مع العلم أني غير متأكد من مدى صحة هذه القصة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق